ووفقا لصحيفة “ميرور”، اتهم ماثيو ميلر، البالغ من العمر 32 عاما، بتصوير طفلين دون سن الخامسة، بطريقة جنسية، واستخدامها كمحتوى إباحي، حسب ما أشار بيان من محكمة في ولاية ألاباما الأميركية.

ووفقا لوزارة العدل، فأنه تم الحكم على ميلر بالسجن 600 عاما، لأن المواد الإباحية التي صورها “سلبت الأطفال من طفولتهم”.

وجاء في البيان أن ميلر جعل الأطفال ينخرطون بسلوك إباحي مشين، بغرض تسجيل هذه الأفعال لإنتاج محتوى إباحي، واستمر في ذلك لخمسة أعوام، حيث وقعت الممارسات بين 2014 و2019.

وقال جوني شارب، الوكيل الخاص المسؤول في مكتب التحقيقات الفيدرالي، في بيان: “الجرائم التي اعترف ميلر بارتكابها ليست مزعجة فحسب، بل إنها مقززة، وأفعاله سلبت هؤلاء الأطفال طفولتهم”.

وأضاف شارب أن الحكم الصادر على ميلر، وهو 7200 شهر في السجن، جاء ردا على جسامة الأفعال التي ارتكبها.