10 مشاهير لا تبحث عنهم على الانترنت … بيلا حديد ضمنهم

كشفت الأبحاث التى أجرتها شركة الأمن السيبرانى الأمريكية McAfee أن أخطر المشاهير الذين يتم البحث عنهم عبر الإنترنت فى المملكة المتحدة هم مقدم البرامج التلفزيونية “جراهام نورتون”، يليه الممثل الكوميدى “ريكي جيرفيه” والممثل “توم هاردى”، إذ يتم استغلالهم من قبل الهاكرز لجذب الناس لزيارة مواقع غير آمنة، وبعد ذلك بتثبيت برامج ضارة أو برامج فدية سرا على جهاز الزائر – مما يسمح لمجرمى الإنترنت بالوصول إلى البيانات الشخصية أو التحكم فيها.

جراهام نورتون جراهام نورتون

ووفقا لموقع “ديلى ميل” البريطانى، وجد تحقيق McAfee السنوى فى استخدام المشاهير كإغراء عبر الإنترنت أن مجرمى الإنترنت المعروفين يفضلون الشخصيات البريطانية لعمليات الاحتيال هذا العام – مع وجود ثمانية من العشرة الأوائل فى القائمة “الأكثر خطورة” من البريطانيين.

بينما جاء نجم برنامج Gavin And Stacey التلفزيونى روث جونز فى المرتبة الرابعة بالقائمة بعد نورتون وجيرفيه وهاردى – يليها ميك جاجر، ومارجوت روبى.

يحتل إدريس إلبا المركز السابع متقدما على كيت موس وعارضة الأزياء الأمريكية بيلا حديد، فيما أكملت مارى بيرى المراكز العشرة الأولى.

ريكي جيرفيه ريكي جيرفيه

قال راج سامانى، من شركة مكافي: “نحن نعلم أن مجرمى الإنترنت يستغلون افتتان المستهلكين بثقافة المشاهير لدفع المعجبين المطمئنين إلى مواقع الويب الخبيثة التى تثبّت برامج ضارة على أجهزتهم، لذا من المفاجئ أننا رأينا أحد الكنوز الوطنية الأكثر شهرة فى المملكة المتحدة تتصدر القائمة، حيث يستغل المتسللون شعبيتهم، فالمستهلكون يبحثون فى الويب للحصول على ترفيه مجانى عبر الإنترنت الآن أكثر من أى وقت مضى، ومع استمرار الهاكرز فى تنفيذ الممارسات الخادعة مثل المواقع المزيفة التى تدعى تقديم محتوى مجانى، فمن المهم أن يظل المعجبون يقظين بشأن حماية حياتهم الرقمية وأن يفكروا مرتين قبل الضغط على أى موقع أو رابط”.

أجرت شركة McAfee أبحاثها من خلال البحث عن أسماء المشاهير التى ظهرت بشكل شائع بجانب مصطلحات البحث مثل “torrent” أو “free mp3” أو “nudes” أو “التنزيل المقرصن”.

توم هاردى توم هاردى

شجعت شركة الأمن السيبرانى مستخدمى الويب على توخى الحذر بشأن أى رابط يضغطون عليه – والامتناع عن استخدام مواقع البث غير القانونية، وكثير منها غير آمن.

حذرت McAfee من أنها شهدت زيادة فى عمليات الاحتيال عبر الإنترنت أثناء الإغلاق بسبب كورونا، وهى الفترة التى ارتفع فيها الوقت الذى يقضيه الأشخاص عبر الإنترنت حيث عمل الناس ودرسوا فى المنزل وبحثوا عن طرق جديدة للبقاء على اتصال مع الأصدقاء والعائلة.