مورينو يحذر مدربي المنتخبات من أمر خطير

طلب جوزيه مورينيو، مدرب توتنهام هوتسبير، من مدربي المنتخبات الوطنية حماية لاعبيه، خلال فترة التوقف لخوض مباريات دولية، مع الأخذ في الاعتبار الجهد الكبير في الأسابيع الأخيرة.

 

ووجد توتنهام نفسه مضطرا لخوض ثلاث مباريات تقريبا، في الأسبوع الواحد، في ظل المشاركة بالدور التمهيدي للدوري الأوروبي، إلى جانب منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز وكأس الرابطة.

 

وقال مورينيو بعد فوز توتنهام على تشيلسي بركلات الترجيح، في كأس الرابطة، أمس الثلاثاء “أتمنى أن يتحصل مدربو المنتخبات الوطنية على المعلومات، ويدركون عدد دقائق مشاركة لاعبي توتنهام هذا الأسبوع”.

 

وأضاف “أتمنى اهتمامهم باللاعبين وحمايتهم، لأن لاعبي توتنهام خاضوا هذا الأسبوع عددا ضخما من الدقائق.. وهذا خطير جدا”.

 

وقال مورينيو إنه خاطر بإشراك إيريك داير، في التشكيلة الأساسية، بعد يومين فقط من خوض لاعب منتخب إنجلترا 90 دقيقة، خلال التعادل 1-1 مع نيوكاسل يونايتد في الدوري الممتاز.

 

وأردف “ما فعلته مع داير كان خطيرا جدا جدا”.

 

ويلعب توتنهام مع مكابي حيفا، في المرحلة الأخيرة من الدور التمهيدي للدوري الأوروبي، يوم الخميس، قبل أن يحل ضيفا على مانشستر يونايتد في الدوري الممتاز، يوم الأحد.