الرئيسية / رياضة / نهائي أتلتيكو مدريد الثالث .. هل يضع حدا لفشله؟
p03w8nwv

نهائي أتلتيكو مدريد الثالث .. هل يضع حدا لفشله؟

أصبح أتلتيكو مدريد الإسباني على موعد مع التاريخ بعدما تأهل إلى المباراة النهائية من مسابقة دوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة في تاريخه أمام ريال مدريد في المباراة المنتظرة يوم السبت المقبل في ملعب سان سيرو بمدينة ميلانو.

وكانت المرة الاولى التي تأهل فيها أتلتيكو مدريد إلى المباراة النهائية لمسابقة دوري ابطال أوروبا أمام بايرن ميونيخ عام 1974 وخسر فيها وكانت بداية الروخي بلانكوس مع المباريات النهائية.

وانتظر أتلتيكو مدريد حتى عام 2014 كي يتأهل إلى المباراة النهائية لمسابقة دوري ابطال أوروبا ليلعب في لشبونة أمام ريال مدريد ويخسر اللقب أيضا في مباراة درامية كان الأقرب فيها لتحقيق البطولة ولكن خذلته لياقته البدنية وأخطاء بعض المدافعين في اللحظات الأخيرة ولولا ذلك لما استطاع النادي الملكي الفوز بالبطولة.

ويحسب لنجم التدريب الصاعد دييجو سيميوني انه استطاع ابتكار طريقة دفاعية لقتل اللاعب مستغلا قدرات لاعبيه جيدا من خلال وضع تعليمات صارمة للاعبيه تجعل منهم متاريس دفاعية يصعب اختراقها وستبدو مهمة زين الدين زيدان المدير الفني لريال مدريد صعبة أمام هذه الدروع البشرية.

وأمام أتلتيكو مدريد فرصة للانتقام من ريال مدريد بسبب خسارة اللقب في لشبونة في اللحظات الأخيرة خاصة أن جماهير أتلتيكو مدريد تعقد آمالا كبيرة على قدرات فريقها خاصة الدفاع الصلب المتكون من جودين وخوانفران وفيليبي لويس وهم مجموعة من اللاعبين تستحق الفوز بلقب اوروبي بعدما استطاعوا اقصاء برشلونة وبايرن ميونيخ.

ويملك أتلتيكو مدريد هجوما قويا يجب أن يلتفت إليه ريال مدريد مثل أنطوان جريزمان وفرناندو توريس وكل وكاراسكو ومايسترو الوسط كوكي ولكل منهم دقراته الخاصة وبإمكان توجيه دفة المباراة لصالح فريقه.

ويحظى أتلتيكو بحارس مرمى مميز هو يان أوبلاك وكان من العناصر التي وضعت حدا للتفوق الهجومي لبايرن ميونيخ ونفس الأمر بالنسبة إلى برشلونة وهو يدل على تمتع العين الخبيرة في انتقاء لاعبي الفريق بإمكانيات جبارة في اختيار اللاعبين المناسبين للفريق وكان أنطوان جريزمان المثال الصارخ على ذلك.

ويعد ساؤول نيجويز من العناصر المميزة في صفوف أتلتيكو مدريد وهو أحد شباب النادي الذين يراقبهم برشلونة وليس غريبا على نادي بحجم البلوجرانا يملك خبرات كبيرة في مجال اختيار الناشئين المميزين أن يضع شرطا في عقد بيع مهاجمه ديفيد فيا إلى أتلتيكو مدريد يلزم فيه الروخي بلانكوس بضرورة عرض اللاعب أولا على النادي قبل التفكير في بيعه لأي فريق.

وأغلب المؤشرات تصب في صالح أتلتيكو مدريد في  الموسم الماضي حيث تعادل أمام ريال مدريد في ملعب فيسينتي كالديرون بهدف لمثله وفاز بهدف نظيف في ملعب سانتياجو بيرنابيو في إياب الليجا في الوقت الذي فشل فيه النادي الملكي بكل قدراته الهجومية وقتها أن يهز شباك أوبلاك وسط جماهيره الغفيرة وهو الديربي الذي تسبب في قلب موازين الليجا لصالح برشلونة حيث كانت هذه المباراة عاملا في تتويج النادي الكتالوني باللقب وإذا كان فاز فيها الميرنجي لتغير الموقف تماما.

عن Arabic Mag

إدارة و تحرير مجلة الأخبار العربية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*