الرئيسية / المجتمع / تعرفي إلى أعراض وعلاج متلازمة الفومو
1463133601_shutterstock_277539812

تعرفي إلى أعراض وعلاج متلازمة الفومو

لا شكَّ أنَّ التكنولوجيا الحديثة منحتنا متعة العمل واللعب والتواصل مع كل مكان, ودائماً ما تُفاجئنا بالجديد، سواء ضرراً أو نفعاً, وتتزايد معها أمراض ومتلازمات جديدة تعبثببرمجة عقولنا وحواسنا. فهل تعانين عزيزتي الفتاة من المتابعة المستمرة والتفكير الدائم في مواقع التواصل الاجتماعي؟ وهل يُعتبر البعد عنها ولو لفترة وجيزة أمراً لا يُطاق؟ وكذلك لا تستطيعين الصبر على التحقق من التعليقات والتحديثات والرسائل الواردة إليكِ؟ فإذا كنت كذلكفأنت مصابة بما يُسمى بمتلازمة «فومو»، وهيالخوف من فقدان شيء ما.
تحدث الدكتور، أشرف كامل خليفة، استشاري الصحة النفسيَّة،عن هذه الحالة النفسيَّة، ومعرفة أسبابها وآثارها في الفتيات، وكيفيَّةعلاجها والتخلص منها.

بداية أوضح الدكتور كامل أنَّ متلازمة «فومو» (FOMO)، التي تعني الخوف من الفقدان، هو ما تبحث عنه الفتاة في محيط الأسرة والأصدقاء، ولا تجده إلا على مواقع التواصل الاجتماعي، فهي دوماً تتساءل من يتابعني، من يهتم لأمري، من علّق على منشوري، من وضع «لايك»، وهكذا فلا تستطيع أن تعيش يومها بشكل طبيعي إلا من خلال الـ«فيس بوك»، و«تويتر»، والـ«واتس أب»، بل وتعطي متابعيها أدقَّ التفاصيل، كما في الـ«سناب شات».

أما عن آثار ذلك فلخصها لنا فيما يلي:
ـ الشعور بالخوف، ويشمل الخوف من فقد الهاتف الجوال، فقد الشاحن، فقد متابعة صديق أو شخصيَّة مشهورة، أو فقد نقاش معيَّن، الأمر الذي يتحول إلى قلق مستمر يؤثر تأثيراً مباشراً في أجهزة الجسم كالتأثير على عدد ساعات النوم.
ـ فقدان التركيز، الذي تولّد نتيجة الخوف والقلق، وبالتالي نتائج لا تُحمد عقباها.

الحل والعلاج:
علاجك أيتها الفتاة بيدك أنت وينبع من داخلك ويبدأ بالتالي:
ـ كوني قائدة حملة أسريَّة تهدف إلى تنبيه الأسرة من خطر متلازمة تتفشى بينهم.
ـ ضعي «سؤال للانتباه» مكونا من ثلاثة مقاطع كالتالي: ماذا أفعل الآن؟ ولماذا؟ ومن أهم؟ ومع الوقت ستجدين أنَّ العقل قام بتخزين هذه الأسئلة وتذكيرك بها بشكل مستمر، ومن الأفضل كتابتها على ورق لاصق على حائط غرفتك.
ـ عليك بالتزام الجو الأسري واجتماع الأهل والأقارب.
ـ انشئي مجموعتك الخاصة من الصديقات اللاتي لديهنَّ الرغبة نفسهابتجنب هذه المتلازمة لتذكرن بعضكنَّبعضا.
ـ تذكري أنك أنت قلب المجتع ومحور اتزانه النفسي وتطوره العملي.

عن Arabic Mag

إدارة و تحرير مجلة الأخبار العربية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*